منتديات  
 

قديم 01-31-2008   #1 (permalink)
أحساس عاشق
 
♣ تسجيليْ » Jan 2008
♣ عضويتيْ » 1774
♣ مشارگاتيْ » 710
♣ نقآطيْ » 10
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي مفهوم الشريعة

مفهوم الشريعة
الشريعة لغة: الموضع الذى ينحدر إلى الماء منه ، كما في اللسان (1).واصطلاحا: ما شرعه الله لعباده من الدين ، مثل الصوم والصلاة والحج.. وغير ذلك ، وإنما سمى شريعةلأنه يقصد ويلجأ إليه ،كما يلجأ إلى الماء عند العطش ،ومنه قوله تعالى: {ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها}الجاثية:18 ، وقوله تعالى {لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا}المائدة:48 . احكام الشريعة والشرائع السماوية تستمد أحكامها من عدة مصادر فالشريعة الموسوية تستمد أحكامها أساسا من كتاب الله تعالى المنزل على سيدنا موسى بن عمران عليه السلام والمسمى بالتوراة، ثم زاد علماؤهم ما كتبه رجال الدين اليهوديى على امتداد قرون متطاولة، والذى جمع فيما بعد فيما سمى بالتلمود ، كما أن الشريعة العيسوية تستمد أحكامها من كتابى الإنجيل والتوراة معا. أما الشريعة الإسلامية، فإنها تستمد أحكامها من القرآن الكريم ، ومن السنة النبوية الشريفة، و من إجماع العلماء على حكم من الأحكام في عصر من العصور بعد وفاة النبى صلى الله عليه سلم ؛ مثل الإجماع على مبايعة أبى بكر الصديق رضى الله عنه بالخلافة ، ومن القياس في إثباته حكم فرعى قياسا على حكم أصلى لعلة جامعة بينهما؛ مثل إثبات جريمة إتلاف مال اليتيم بالحرق قياسا على حرمة إتلافه بالأكل ، الثابت بالقرآن الكريم ؛ بجامع الإتلاف في كل. بالإضافة إلى مجموعة من الأدلة المختلف فيها مثل: الاستحسان ، والمصالح المرسلة، وسد الذرائع ، والبراءة الأصلية، والعرف المستقر ، و قول الصحابى ؛ حيث لم يخالف نصا شرعيا، ولم يوجد ما يخالفه من قول صحابى آخر، وشرع من قبلنا؛ إذا لم يرد في شرعنا ما ينسخه (3
اتفاق الشرائع السماوية
وقد أجمع العلماء على أن الشرائع السماوية متفقة على أمرين:
• 1- الأمور الاعتقادية، من حيث الإقرار بوجود إله خالق رازق محى مميت موجد لهذا العالم ، وواضع لنواميسه ، ومرسل للرسل وما يحملون من شرائع.
• 2- الدعوة إلى مكارم الأخلاق ، مثل الوفاء بالعهود والعقود، والإخلاص في الأقوال والأفعال ، وأداءالأمانات.. وغير ذلك مما تدعوا إليه هذه الشرائع.
• لكنها تختلف من حيث الأحكام العملية في العبادات ، و المعاملات ، والأقضية
والشهادات ، وجزاء الجنايات ، و نظم المواريث ؛ فلكل شريعة أحكامها الخاصة بها(4).
ومن خصائص الشريعة الإسلامية
أنها:
• 1- إلهية المصدر.
• 2- محفوظة عن التبديل والتغير.
• 3- شاملة لكل شئون الحياة ، حيث تعايش الإنسان جنينا ، وطفلا، وشابا ، وشيخا ، ثم تكرمه ميتا
، وتنظم انتقال تركته إلى من بعده.
• 4- حاكمة على كل تصرف من تصرفات الإنسان في هذه المراحل كلها ، بالوجوب ، أو الحرمة، أو الكراهة، أو الندب ، أو الاباحة، وفى كل مجالات الحياة من عملية ، وعقائدية ، وأخلاقية.
• 5- واقعية ، حيث راعت كل جوانب الإنسان البدنية، والروحية الفردية، والجماعية، كما راعت التدرج
فى مجال التربية.
• 6- صلاحيتها لكل زمان ومكان.
أهداف الشريعة الاسلامية( القانون الاسلامي)
ومن أهدافها:
• حفظ الضروات الخمس ، وهى: الدين ، والنفس ، والعقل ، والنسل ، والمال إلى جانب مراعاتها رفع الحرج والمشقة في مجال الحاجيات ؛ كشريعة القراض ، والمساقاة، والسلم ، ونحو
ذلك من التصرفات التى تشتد الحاجة إليها،
• مع الأخذ بما يليق في جانبه التحسينات كالطهارات ، وستر العورات ، وأخذ أنواع الزينة، وآداب الأكل ، وهكذا جاءت شريعة كاملة وافية بكل حاجات البشر فى
كل زمان ومكان (5).





فإن مقتضيات ومستوجبات كلمة التوحيد "لا إله إلا الله محمد رسول الله" كثيرة جداً، منها ما يتعلق بحقوق الخالق العظيم، والرب الكريم، والإله الذي ليس له شبيه ولا مثيل ولا قسيم، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً؛ ومنها ما يتعلق بحقوق الرسول المصطفى، والحبيب المجتبى، شافع الخلق يوم يقوم الناس حفاة عراة، ويعتذر عن ذلك أولو العزم من الرسل الأنبياء، صلّى الله وسلم عليه ما غاب نجم وظهر ضياء؛ ومنها ما يتعلق بالعبد المسلم، الذي تحمَّل الأمانة بعد أن أبت وأشفقت من حملها الجبال، والأرض، والسماء؛ ومنها ما يتعلق بالعبد الكافر، إذ جميع الخلق من ملة خير الورى، فمن آمن به واتبع هداه أحلَّه دار الكرامة، ومن كفر به وعصى أمره أكبَّه الله على منخريه في دار الحسرة والندامة، وذلك أن الإسلام دين الحق والعدل، يقوم على مبدأ الحقوق والواجبات، فكما تدين تدان .
وسنشير في هذه العجالة إلى أهم تلك الحقوق والمقتضيات، مستعينين على ذلك برب الأرض والسموات .
مفهوم الشريعة
حقوق الرب عز وجل على عباده
من حق ربنا على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به ولا معه شيئاً غيره من مخلوقاته، لا ملكاً مقرباً، ولا نبياً مرسلاً، ولا ولياً مكرماً، ولا جاناً، لا صالحاً ولا متمرداً .
قال تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"1، وقال: "وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة"2، وقد صح3 عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يا معاذ بن جبل؛ قلت: لبيك رسول الله وسعديك؛ قال: هل تدري ما حق الله على العباد؟ قلت: الله ورسوله أعلم؛ قال: فإن حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً؛ ثم سار ساعة، ثم قال: يا معاذ بن جبل؛ قلت: لبيك رسول الله وسعديك؛ قال: هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك؟ قلت: الله ورسوله أعلم؛ قال: أن لا يعذبهم".
ومقتضى هذه العبادة ما يأتي:
1. الإيمان والتصديق بأنه هو الخالق، الرازق، المحيي، المميت، المدبر، المتصرف في هذا الكون، لا رب سواه، ولا إله غيره.
2. أن يؤمن ويصدق ويقر أنه هو الإله الوحيد الذي يستحق العبادة، وكل ما عداه باطل، ألا كل شيء ما خلا الله باطل.
3. يفرده بكل أنواع العبادات، فلا يدعو ولا يستغيث بغير الله، ولا يذبح ولا ينذر ولا يحلف إلا لله وبالله، ولا يخاف ولا يرجو إلا الله، ولا يتحاكم إلا لشرع الله.
4. أن يؤمن بجميع أسمائه الحسنى وصفاته العلا التي سمى ووصف بها نفسه، أوسماه ووصفه بها رسوله صلى الله عليه وسلم، من غير تحريف، ولا تأويل، ولا تعطيل، ولا تشبيه، ولا تمثيل.
5. أن يحب الله عز وجل أكثر من ماله، وأهله، وولده، ونفسه: "والذين آمنوا أشد حباً لله".4
6. أن ينصح لله عز وجل بالتزام أوامره واجتناب نواهيه، وهذا معنى النصيحة لله عز وجل التي حقيقتها نصح أنفسنا.
7. أن يعمل لإعلاء كلمة الله.
8. أن يدفع عن هذا الدين.
9. أن يرد الشبه التي تثار نحو القرآن والإسلام.
10. أن يتفكـر ويتدبـر في مخلـوقـات الله عـز وجـل، فقد مدح الله المؤمنين بذلك: "ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار"5، لأن ذلك يزيد في الإيمان، ويعمق الحب في القلوب لربنا الرحمن.
11. يوالي من يواليه، ويعادي من يعاديه.
الحمد لله الذي هدانا للإسلام، وشرفنا بالانتساب إلى ملة خير الأنام، وفضلنا وميزنا على الأمم السابقة بالميزات العظام، وجعلنا شهداء الله على جميع الإنس والجان، وصلّى الله وسلم على محمد خاتم الرسل الكرام، وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان، حتى تكتمل العدتان، وتنقضي النفختان.

lti,l hgavdum




2009 - 2010 - 2011 - 2012 - 2013


صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2008   #2 (permalink)
سكربز
 
♣ تسجيليْ » Jan 2008
♣ عضويتيْ » 1179
♣ مگآنيْ » الـُـريـَ’ـآضٌ ..~
♣ مشارگاتيْ » 2,220
♣ أهتم بـ » بــتــآآآع كـــَ’ـلوووو ..~
♣ مزاجي » فري قووود :)
ذكر الثــآمن ابك مااعرف اقرب كاميرا واصور فيها :) مدونتي
♣ نقآطيْ » 5874
Gn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond reputeGn Gnoni has a reputation beyond repute
MY SMS :»

قلبــَ’ــي طــَ’ـوآآآهـ اليــَ’ــأس ..~

My MMS :»

MMS

افتراضي

يسلموووو

اخويـ صدى ألأهات

على الموضوع




Gn Gnoni غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2008   #3 (permalink)
أحساس عاشق
 
♣ تسجيليْ » Jan 2008
♣ عضويتيْ » 1774
♣ مشارگاتيْ » 710
♣ نقآطيْ » 10
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي

يــســـلـــمــو خــيــو عــالـــرد
وعأأأاــــمــــرور شــــــكـــــرا

تـــــــحـــــيــــتـــــي لـــكـ



صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2008   #4 (permalink)
▪▫₪ ع ـــزتـي بـشــ م ـــوخـي ₪▪▫
 
♣ تسجيليْ » Jan 2008
♣ عضويتيْ » 1017
♣ مگآنيْ » قلب من حبني :قلب:
♣ مشارگاتيْ » 8,743
♣ أهتم بـ » قرائه الخواطر ومجنوونه قرائه الروايااات
♣ نقآطيْ » 1102
غربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud ofغربة الروح has much to be proud of
MY SMS :»

ابيك تضمني حتى تشوف انه هدا بالي واذا حسيت في روحي تراها حيل ولهانه

افتراضي





غربة الروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2008   #5 (permalink)
أحساس عاشق
 
♣ تسجيليْ » Jan 2008
♣ عضويتيْ » 1774
♣ مشارگاتيْ » 710
♣ نقآطيْ » 10
صدى الاهات is on a distinguished road
افتراضي

يـــســـلــــمـــــو عــالـــمــرور

يـعـطـيـكـ الـعـافـيـه خـــيـــو

تـــــــحـــــيــــتــــي لــكـ



صدى الاهات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مفهوم الشريعة

الساعة الآن 02:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
 
 
يمنع منعاً باتاً اضافة الكراك او الكيجن او السيريل للبرامج لحفظ الحقوق الخاصة بالبرامج يمنع اي موضوع يهدف الى الأثارة الجنسيه أو لا يتناسب جميع افراد الأسرة ويمنع اي موضوع يدعو للعنف او يرعض مقاطع تدعو للعنف او صور تدعو للعنف