منتديات  
 

قديم 04-24-2011   #1 (permalink)
عضو جديد
 
الصورة الرمزية فجر الحياة 1990
 
♣ تسجيليْ » Apr 2011
♣ عضويتيْ » 214067
♣ مشارگاتيْ » 7
انثى
♣ نقآطيْ » 85
فجر الحياة 1990 will become famous soon enough
افتراضي رواية " دموعي تنزف ألم " الفصل الأول

تنزف ألم****


[ الفـــــصــــــــــل الأول]





ليس ذنبي أن أتيت إلى هذه الحياة في الظلام وبين أحضان الخطيئة .
ليس ذنبي أن يهجر والدي أمي ويرحل عنها بعيدا
ليس ذنبي أن يحملها العار ليس ذنبي ما حدث .

فتحت عيناي على واقع مرير وحزن يلف عالمي والدموع هي صديقتي المخلصة التي لم تهجرني يوما

قاسمتني أحزاني وخففت عني الكثير من الألآم ولكنها لم تمسح الحزن الذي سكنني يوما واستفحل في جسدي وتملكني بكل سطوة ...


% الـــبدايــــة%



منذ الوهلة الأولى التي رآها فيها هام عقله فيها وأرتشف الحب من أول نظرة فقال في نفسه :

*ياإلهي يالهذا الجمال الملائكي الذي لم ترَ عيناي ولن ترى مثيلا له إنها رائعة الجمال إذا لم يسبق لي أن سقط قلبي أسيراً لمثل هذا الجمال فكثيرات من الفتيات اللاتي يتهافتن علي ينتظرن إشارة بإصبعي باستثناء من تفرض نفسها علي بقوة إلا هي فقد ملكت العقل والروح هل هذا ما يسمى بالحب لأول مره؟*

عاد خالد إلى المنزل وعقله أسيراً لديها يحلم بأن تبادله نفس الشعور ويسطران أروع أسطورة
توالت الأيام وصارح خالد منال بحبه وبعد عدة محاولات منه أستطاع أن يكسب ودها وعاشا قصة رائعة لأن خالد ورغم غناء والده الفاحش إلا أنه أصر على الالتحاق بمدرسه حكومية نظراً لتواضعه فمنال كانت تنتمي لعائله متوسطه الحال ..
جمعهما حب برئ ,, حب الطفولة الذي جمع المراهقة والصبا .
أحبا بعضهما منذ أن كانا في المرحلة المتوسطة .
كان حبهما برئ للغاية عاشا الطفولة بكل ذكرياتها وبراءتها
و الآن يتهيأ حبهما للنضوج تماماً مثل عمرهما ..
وعد خالد منال بالخطوبة بعد إتمام الثانوية أما الزواج فقد اتفقا أن يكون بعد إتمام الجامعة ففرحت منال بذالك وكادت تطير فرحا وغبطة وسروراً ..

* في أعظم لحظات الحياة سعادةآ وفي أعظمها سروراً دائما ما يدس السم في العسل إذ لابد لنا من تجرع مرارة الحزن ورعدة الخوف وآلام الندم *
والد منال كان يحبها جداً لأنها ابنته الوحيدة فقد كانت نتاج حب توجه بالزواج ممن يحب تلك الذي سارع الموت وأختطفها من بين يديه تاركاً إياه يسبح في بحور من الحزن ودوامات من الصراع ،
كانت تشبه والدتها كثيراً لذالك كان سعيداً معها معلقاً عليها أمالآ عظيمة ومنال كانت تعتبره كل شيء في حياتها ولا تخفي عليه سراً سوى حبها لخالد فلم تستطع أن تبوح له به ودائما ما حاولت ولكن تتردد في الأخير وتتراجع

_ جاءت فترة الامتحانات والكل توتر لذالك كانت منال قلقة جداً وكان خالد يطمئنها دائما ويقول أعدك إن حصلتي على علامات رائعة سأحتفل بك أنا وأنت فقط سأرسلك للسماء تحلقين عالياً من فرط السعادة .
مضت الامتحانات على خير ما يرام وجاء والد منال بالخبر الذي كانت تنظره منذ زمن دخل عليها بوجه متجهم وهي ترتعد خوفاً وقلقاً وقال لها اعلمي يابنيتي أن كل شئ قد كان قبل أن نكون بشراً من بين ملايين البشر يجب علينا أن نسلم أمورنا للقضاء ,,
فلم تتمالك نفسها وأجهشت
ببكاء مرير يخرج من أعماق نفس لطالما عانت من الضغوط وهاهي الآن تنفجر ،
رق قلب والدها وقال : لا لا لا تبكي فقد منت أمازحك فقط لقد حصدتي أنت وفتى يقال له خالد الكاسر المرتبة الثالثة كادت أن تطير سعادة واحتضنت والدها بكل قوتها فهي الآن تستعد لأن تحقق حلم والدها بأن تصبح طبيبه.
التقى خالد بمنال وهنأ كلاهما الأخر والسعادة ترفرف على قلوب المحبين ثم قال خالد حبيتي بهذه المناسبة السعيدة سأتقدم لخطبتك غدا وقد فاتحت والديّ بالموضوع ففرحا فرحاً شديداً لذا أستعدي غداً يا عروسي الجميلة يا من تاهت لأجلك قوافي شعري وأخجلت القمر بنورك الذي سلب لب العقول .
أحمرت وجنتا منال فركضت إلى منزلها خجله فسألها والدها عن السبب فقالت : غداً سيأتي أناس لزيارتك ودخلت غرفتها مسرعه ، شعر والدها بالسعادة ولكن امتزج مع تلك السعادة حزن مرير تذكر حبيبته التي كانت تنتظر هذا اليوم بفارغ الصبر وحين حان حال القدر دونهما وحزن على فراق ابنته الوحيدة ولكنه ما لبث أن رفع عيناه إلى السماء فتدحرجت منها دمعه حارقة شعر بأنها تخرج من أعماقه تخرج من براكين لطالما تفاعلت بداخله دون أن تنفجر وها قد حان وقت انفجارها استعاذ من الشيطان وسبح قليلاً بذاكرته إلى ذاك الماضي البعيد ثم أخلد إلى النوم *


بزغت شمس ذاك اليوم ونشرت نورها في كل أنحاء الدنيا وتسللت أشعتها إلى قلوب العاشقين ،
جاء الليل حاملاَ معه نشوة الحب واضطراب الانتظار وفعلاً تقدما والدا خالد بطلب يد منال للزواج فأجابهم والدها بالقبول بعد أن رأى طيبتهم وتواضعهم الجم وسعد خالد ومنال بهذا الخبر الذي انتظراه بفارغ الصبر
تفرقت العائلتان على سعادة ترفرف عليهم ..
وفي ذات ليلة سافر والداه لإنجاز بعض الأعمال فاستغل خالد هذه الفرصة فقرر أن يحتفل بنجاح منال كما وعدها فجهز المنزل برومانسية تامة وأعد بعض الهدايا التي تليق بعروسه المنتظرة وذهب وأستأذن من والدها وأخذها فقال له : أريد أن أدعوها على العشاء فذهبت إلى منزله فأعطاها صندوقاً صغيراً وقال ألبسي ما فيه فدخلت وبدلت ملابسها ولبست هديتها فكان فستان قصيراً أسود وله ربطة على محيط الصدر بلون فضي وفتحت شعرها الأسود الحريري الذي طوله يصل لنصف ظهرها ووضعت كحل وماسكارا سوداء وبلاشر وروج زهري فشع الجمال منها وبرز لون بشرتها البيضاء ونعومه جسدها الممشوق فزاد خالد في هيامه ومكث برهة من الزمان يتأمل الملاك الذي أمامه فتقدم إليها وقال أغمضي عيناك ففعلت وعندما وصلا أمرها بأن تفتح عينها ثم هالها ما رأت من جمال فقد زين خالد طاولة ذات شكل مربع ووضع عليها مفرشاً حريراً باللون الأحمر والأبيض وفي الوسط زهرية ملأه بالورد ألجوري أبيض وأحمر وفيها أنوار وقالب كعك 3 طبقات مكتوب عليها مبروك يا حياتي وحول المكان شموع وموسيقى رومانسية لأبعد الحدود التفت خالد لمنال التي احمرت خجلاً وقال :
أعدك بالحب لأخر يوم في عمري أعدك بالوفاء يا أرق ما رأت عيناي أحبك يا من ملكتني ..

وبعد أن صرحا بمشاعرهما إذا بالوقت يزداد حلاوة فلم يتمالكا نفسيهما وحطم شوقهما كل القيود ووقع المحظور وبعد إغفاءة بسيطة استيقظت منال على واقع مؤلم فعاتبت خالد فقال : أنا آسف فو الله لم أتمالك نفسي لكن أعدك يا حبيبتي ما إن يعود والدايّ سأكتب قراني عليك ...
ولثقتها به صدقته وعادت مطمئنة وفي اليوم التالي اختفى خالد وعائلته فخافت منال ومرت عليها أيام كأنها سنوات تغير حالها وأصبحت قلقة جداً لا تعلم هل كان حب خالد لها حقيقة أو وهماً ولكن أفعاله معها وسنوات حبهما تثبت لها أنه يحبها وما حدث لها يقول العكس وبعد مرور شهرين بدأت تشعر بالإرهاق والتعب فأخذها والدها إلى المتشفى وبعد الفحص عليها خرج الطبيب يبشر والدها بالعار فسقط ميتاً من هول الصدمة وغابت منال في بكاء مرير ودوامة حزن شعرت بأنها لن تنتهي مدى الحياة ،
رواية " دموعي تنزف ألم " الفصل الأول

ذهبت إلي منزل خالد تسأل عنه فقال لها البواب بأنهم مسافرون منذ شهرين وربما تطول فترة سفرهم لم تسأله لماذا وهو بدوره لم يجاوبها بأكثر من سؤالها تذكرت كلام صديقتها عندما قالت لها : " أرجوك يا منال لا تصدقيه فكري بعقلانية انظري إلى مستواك ومستواه هل يعقل أن يترك بنات مستواه وينظر لأي واحده من عالمنا البائس أرجوك لا تحلمي كثيراً لأنك ستسقطين يوما على الأرض وتتكسر حياتك لا تنظري للأعلى كثيراً حتى لا تجهدي رقبتك التي ستنكسر هي أيضاً ،0
قالت : لكنه يحبني ألم تلاحظي تلك السنوات التي قضاها برفقتي ولم ينظر لأي فتاه سواي ثم إنه قطع الوعود لي بأني كنت وسأكون فتاته التي لا يرضى يوما فراقاً عنها
_ اسمعيني يا منال يبدو أنك مجنونة به و لا طائل من حديثي معك لكني أتمنى ألا أراك يوما تتجرعين مرارة الندم وتقولين ياليتني استمعت لكلامك
أرجو من الله أن يحفظك ويسعدك وتسوء ظنوني ،
_لا تقلقي حتما سأكون بخير لطالما كنت إلى جواره "
مرت عليها الذكريات مريرة كمرارة العلقم حين تذكرته وكيف كانت السبب في موت والدها شعرت بمشاعر غريبة لاتعرف كنها مكثت في البيت شهراً كاملاً لا تكلم أحداً ولا تخرج من المنزل ،،،

"يالهذا الغباء الذي عشت فيه محتك أحلامي , قاسمتك ألآمي سكنت إليك منحتك روحي وسلمتك نفسي دون أي مقاومه وبدورك سلمتني الذل والعار والخيانة ، أهديتني الخوف والحزن مغلفاً بالعار ، فعلاً ليس كل ما يبرق فضة وكل ما يلمع ذهباً لماذا ؟!
ما لذي فعلته بك حتى أستحق هذا الجزاء هل كان ذنبي فقط أني فتاه فقيرة وأنت تنتمي لأرقى العائلات ..
جعلتني أتجرع الذل والهوان وأنت الآن ترافق غيري يا لي من حمقاء فلقد ارتكبت جريمة في حق نفسي وهي أني وثقت في خائن مثلك
خسرت نفسي خسرت أحلامي خسرت شرفي خسرت طموحي والأهم من ذالك خسرت القلب الحنون والصدر الدافئ والعطف والحب خسرتها بسببك أنت ليتني استمعت إليك يا صديقتي ..
أدعو الله أن يجعل بيني وبينك لقاء وأن أريك كيف أنتقم "

هكذا حدثت منال نفسها في عزلتها والشرر يتطاير من عيناها
تنكر لها الأهل والأحباب وبدأ الجيران يطالبونها بالرحيل لأنها ستلوث سمعه قريتهم وبناتهم فكان كل من مر ببابها رمى على ألوانا من السب والشتم
خرجت هائمة على وجهها تبحث عن عمل يعيلها ومنزل يأويها بعد أن أنتزع المالك البيت منها بقوة ، فكرت بالانتحار ولكن سرعان ما تراجعت حين فكرت بانتقام منه أشد انتقام فلقد أقسمت على ذالك أغلظ الأقسام،،،
ثم مضت في طريقها رثه الثياب بنفس محطمة ومنهارة وكل هذا الكون ظلام في نظرها رغم قوة إشعاع الشمس ،، مضت وتركت كل شيء خلفها حبها حنانها عطفها براءتها ذكرياتها الجميلة مع والدها أحلامها وطموحاتها وقلبها الطيب الحنون **
وأثناء سيرها أنهكها السير وأسقطها الجوع والعطش والهم أرضا
فإذا بسيارة فخمة تنبئ أن شخصاً ذا مكانة مرموقة في المجتمع يمر فرآها وطلب من السائق أخذها فأخذها وطلب منه أن يستدعي الطبيب
وعندما استيقظت بعد يوم كامل وجدت نفسها في منزل فخم لا تعلم أين هي وإذا بخادمه تدخل عليها بطعام فسألتها أين أنا فقالت : أنتي في منزل السيد أحمد الجابري
وجدك مرمية في الشارع فأحضرك لك طبيباً فقال مجرد إرهاق وسوء تغذية
_ألم يقل غير ذالك ؟
_ لا مثل ماذا تقصدين ؟
_ لا ليس هناك شي ،
مكثت لمده إسبوع ثم طلبت من أحمد وكان عجوزاً يبلغ من العمر 75 عاماً فطلبت منه أن تعمل عنده فقال :
لها لا أحتاج خادمه ولكني أحتاج زوجة فصدمت وعاد شريط حياتها سريعاً أمام عينها تذكرت خالد وخيانته ,, تذكرت انتقامها منه فوافقت على الفور وقالت :
إذا تزوجت منه فالتأكيد سألتقي بخالد في حفله ما أو ربما يكون من معارفه .

تزوجت ذالك العجوز الهرم الذي كان مريضاً با لوكيميا ولكنه أخفى الأمر عليها وهي أخفت أمر حملها أيضاً ..
كان سيكيراً يحب النساء لدرجة العبادة وكل همه أن يشبع شبقه الجنسي ومن وقاحته كان يأتي بعشيقاته إلى منزله وأمام مرآها حتى إنه كان يقول لها :
أنت مجرد شكل لأكون بشكل رسمي في الاجتماعات والحمد لله أنك جميله جداً كي أفتخر بك فقط ..



للحظه شعرت بأنها جسد خاوي لا يحمل أي مشاعر أو أحاسيس

* لا أستطيع مسامحتك فقد أهديتني للسراب والضياع سلبتني كرامتي وذاتي ورميت بحبي وراء المغيب ولم أكن في حياتك سوى نزوة عابرة استمتعت بها ثم إرتكبك الملل فتركتها باحثاً عن أخرى تشبع شبقك الجنسي .

كانت ناقمة جداً على نفسها وكل من حولها ولم تفر أن تحدث تغيراً في حياتها ..
ثم قررت أن تخبره بحملها وكانت متأكدة بأنه يعتقد أنها حاملاً منه فهو لن يشك للحظة بأنها تحمل جنين غيره
أخبرته فلم يفرح كثيراً .
وبعد أن كمل حملها آن الأوان ليخرج طفلاً يعيش في المجهول ..
شعرت بـ آلام المخاض تغزو بطنها بشدة فشرعت بالصراخ وهي تشعر بالموت يحوم فوق رأسها وفجأة دوى صراخ طفل بمرارة طفل يبكي ألم دخول الهواء إلى رئتيه هواء محمل بالحزن والهموم والخوف من المجهول
لَف الطفل في خرقة بيضاء تلملم أعضائه الهشة وروحه المتبعثره .
وحين رأته وقربته منها الممرضة شعرت بالذكريات تعود على عجل لأنه كان يشبهه وبشده وكأنه نسخه مصغره عن والده تذكرت موت والدها , خيانة خالد وجحيم أحمد فشعرت بكره عظيم لهذا الطفل الذي لا ذنب له في ما جرى ورفضت إرضاعه ..
في المنزل وبعد أن ولدت سأل أحمد الطبيب هل الطفل يحتاج إلى حضانة فسأله لماذا ؟!
فقال :لأنه ناقص ابن 8 أشهر فرد عليه برد قاسي
قال :له إنه كامل وصحيح لا يشتكي من أي شيء خطير .
فثار غضباً وانطلق إليها وبدون أي رحمة انهال عليها ضرباً وبأقسى أنواع السب والشتم وكلمات أترفع عن قولها وأرفع مسامعكم عنها فهي لا تصدر إلا من إنسان وحشي كأحمد مجرد مظهر وداخله خواء لا حياة ولا إنسانية فالإنسانية تسلك من طريق وهو يسلك طريقاً أخر ..

قال لها : إحساناً مني عليك أيتها المومس سأبقيك في منزلي تصدقاً عليك لكن لا أريد أن أرى أبن الــ ........
عاشت معه في ذل وهوان يأتي فقط إليها ليسكت جوعه الجنسي ويرحل دونما أدنى كلمة عاشت في هذه الظروف ل3 سنوات وبعدها أنجبت له توأمان فتاه وصبي أحبتهما من أعماقها فهما مهجة قلبها ونور عيناه أما ذاك الطفل فقد أهدته إلى الضياع وبعد ذالك بأشهر قلية فتك المرض بأحمد وأودعه الثرى وكتب كل ماي ملك لولديه حنان وحازم
تقدم الكثيرين للزواج من منال طمعاً في ثروتها التي تركها أحمد ولكنها كرهت شيئاً يقال له زواج كرهت الحب كرهت معنى الحياة وأصبحت بليدة الإحساس تجاه نفسها وطفلها المجهول كما أسمته ومضت بها الحياة بين فكي الانتقام والعذاب وصارت تبكي ليلاً وتتوقد نار الحقد بداخلها .
ثم مضت السنوات وأضحت تقلب الشخصيات على نار هادئة ..

v,hdm " ]l,ud jk.t Hgl " hgtwg hgH,g




2009 - 2010 - 2011 - 2012 - 2013


فجر الحياة 1990 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2011   #2 (permalink)
عضو جديد
 
الصورة الرمزية فجر الحياة 1990
 
♣ تسجيليْ » Apr 2011
♣ عضويتيْ » 214067
♣ مشارگاتيْ » 7
انثى
♣ نقآطيْ » 85
فجر الحياة 1990 will become famous soon enough
افتراضي رد: رواية " دموعي تنزف ألم " الفصل الأول

أتمنى تعجبكم



فجر الحياة 1990 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-26-2011   #3 (permalink)
عضو جديد
 
الصورة الرمزية فجر الحياة 1990
 
♣ تسجيليْ » Apr 2011
♣ عضويتيْ » 214067
♣ مشارگاتيْ » 7
انثى
♣ نقآطيْ » 85
فجر الحياة 1990 will become famous soon enough
افتراضي رد: رواية " دموعي تنزف ألم " الفصل الأول

أفا ما عجبتكم

ليييييييييييييش ؟؟




فجر الحياة 1990 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


رواية " دموعي تنزف ألم " الفصل الأول
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية نفٌضتْ " الّنآسْ " .. عٌنْ / وٌجهّيْ } ٌطآحُوْآ ~ " أقنٌعّه " وْ وْ وْ " غبٌآرْ " Amoag al 9mt روايات طويلة - قصص - روايات الاعضاء 17 03-18-2011 03:38 AM
Cnn "تنسف" مخطط أوباما للإعلان عن نائب الرئيس الصحفي خدمة عاجل 0 08-25-2008 09:10 AM
قناة كورية تنسف "السرية التامة" لحفل افتتاح الأولمبياد احمد سالم خدمة عاجل 0 08-01-2008 02:10 AM
خبــر ":": حصريا وفي اقلاع سوفت الناتار قريبا جدا في السيرفر الأول ":":": كراش جديد الألعاب 0 06-20-2008 09:10 PM
"بريد الإمارات" يهدي "اتصالات" الإصدار الأول لثلاثة طوابع تذكارية المراسل خدمة عاجل 0 10-14-2007 03:55 AM


الساعة الآن 05:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
 
 
يمنع منعاً باتاً اضافة الكراك او الكيجن او السيريل للبرامج لحفظ الحقوق الخاصة بالبرامج يمنع اي موضوع يهدف الى الأثارة الجنسيه أو لا يتناسب جميع افراد الأسرة ويمنع اي موضوع يدعو للعنف او يرعض مقاطع تدعو للعنف او صور تدعو للعنف